سياسة

الإثنين,18 نوفمبر, 2019
التيار الديمقراطي يعدّل موقفه من المشاركة في الحكومة.. “شروطنا ليست قرآنا”

قال النائب عن التيار الديمقراطي غازي الشواشي اليوم الإثنين 18 نوفمبر 2019، إن الحزب معني بمشاورات تشكيل الحكومة وبالمفاوضات مع رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي في صورة توجيه الدعوة للحزب.
وأضاف الشواشي في تصريح لإذاعة “الجوهرة أف أم” اليوم: ” كان من بين شروط دخولنا الحكومة أن يكون رئيسها شخصية مستقلة عن النهضة وعن قياداتها، وهو ما حدث بالفعل.. فالحبيب الجملي ليس منخرطا في النهضة ولم ينخرط فيها، ونحن مستعدون للتفاوض معه”، متابعا “سنبلّغ الجملي بشروطنا وباقتراحاتنا حول برنامج وتشكيلة الحكومة ومن يجب أن يكون فيها ومن نرفع الفيتو في وجهه”.
وأفاد بأن حزبه سيجدّد في لقائه برئيس الحكومة المكلف التذكير بشروط التيار للمشاركة في الحكومة والتي تتمثل أساسا في الوزارات الثلاث. واستدرك الشواشي قائلا “لكن هذه الشروط ليست قرآنا منزّلا فنحن سنستمع لإجابة رئيس الحكومة الذي قد يستجيب لبعض شروطنا ويطالب بتعديل جزء آخر”. وتابع قائلا: “نحن هدفنا مشروع حكم وبرنامج وليس محاصصة”.
وأكد أن الحزب سيبلغ رئيس الحكومة المكلف شروطه واقتراحاته في علاقة بتشكيلة الحكومة وبرنامجها، مشددا على أن التيار يرفع الفيتو في وجه حزبين هما قلب تونس والحزب الدستوري الحر .
وتعتبر هذه المرة الأولى التي يعبر فيها التيار الديمقراطي عن استعداداه للتراجع عن شروطه، حيث كان قد طالب في السابق بوزارة الداخلية والعدل والإصلاح الإداري، الأمر الذي أثار حفيظة الأطراف السياسية المعنية بتشكيل الحكومة، على غرار حركة النهضة وائتلاف الكرامة.