صرح للشاهد

الثلاثاء,16 يوليو, 2019
التليلي المنصري لـ”الشاهد”: أسباب عديدة حالت دون الإقبال بكثافة على انتخابات باردو 

 


بلغت نسبة إقبال المدنيين على الانتخابات البلدية الجزئية 11.66 بالمائة (5202 مقترعا من بين 44626 مسجلا، وهو ما اعتبره الملاحظون رقما ضعيف جدا وعزوفا صارخا على التصويت ق
د يهدد الاستحقاق الانتخابي المقبل.
وأكد عضو هيئة الانتخابات محمد التليلي المنصري أن نسبة اقبال المواطنين على الانتخابات الجزئية بباردو ضعيفة لعدّة أسباب، منها تزامنها مع فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، إضافة إلى موعد رياضي هام .
وأضاف المنصري في تصريح لموقع “الشاهد” أن الانتخابات الجزئية ليس لها أهمية لدى التونسي كالانتخابات التشريعية، خاصة وأن الانتخابات الجزئية بباردو مكرّرة وليست أصلية.
وفي ما يتعلّق بالمخاوف من عزوف الناخب عن الانتخابات التشريعية أكد عضو هيئة الانتخابات أن الهيئة وضعت مخططا اتصاليا واضحا في الانتخابات التشريعية وشرعت الإدارة التنفيذية في العمل عليه.
كما أوضح المتحدّث أن المسجّلين الجدد ليس لم يكن لهم حق التصويت في الانتخابات الجزئية التي أجريت بباردو وأن الذين صوتوا مسجلون إلى حدود ماي 2018، أي في القائمة القديمة.