الاقتصاد

الخميس,6 ديسمبر, 2018
البنك الأوروبي للاستثمار يؤكد استعداده لدراسة المشاريع التونسية المقترحة

أكّدت نائبة رئيس البنك الأوروبي للاستثمار، إيمّا نافارو، الخميس، التزام البنك بمواصلة دعم تونس واستعداده دراسة المشاريع المقترحة من قبل الجانب التونسي في وقت يعكف فيه الطرفان على اعداد برنامج تعاون للفترة المقبلة.

والتقت، نافارو التي تزور تونس، حاليا، وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، زياد العذاري، لبحث التعاون المالي القائم بين تونس والبنك وبرامجه للفترة القادمة، وفق بلاغ اصدرته وزارة التنمية.

وبلغت استثمارات البنك في تونس في الفترة (2016-2018)، زهاء 704 مليون أورو (قرابة 2,4 مليار دينار) خصصت لتمويل 8 مشاريع تنموية في قطاع النقل والبنية الأساسية وتمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة والبيئة والطاقة.

وأشار العذاري إلى أنّ البنك الأوروبي للاستثمار يمثّل أحد أبرز شركاء تونس في التنمية وإنجاز المشاريع الهامة في عديد المجالات الحيوية على غرار، النقل والبنية التحتية وتمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة والبيئة والطاقة.

وتطّرق إلى أبرز التوجهات التنموية وبعض المشاريع المزمع إنجازها والتي يمكن للبنك أن يساهم في تمويلها.

وتهم هذه المشاريع، بالخصوص، البنية الطرقية في بعض الجهات الداخلية وتثمين النفايات والأقطاب التكنولوجية والصناعية والطاقات المتجددة.