سياسة

الثلاثاء,14 يناير, 2020
الباحث غفران الحسايني: “دعاوى سحب الثقّة من رئيس المجلس حفر في الأحقاد والكراهية “

أكد الاعلامي والكاتب والباحث في الحضارة والاسلاميات غفران الحسايني أنّ دعاوى سحب الثقة من رئيس مجلس نواب الشعب ليست عنتريات وفروسية سياسية بقدر ماهي حفر في الأحقاد والكراهية وتخندق في صراعات الماضي التي يرغب التونسيون في تجاوزه على قاعدة الاختلاف والتعدد والتنافس الديمقراطي التي أرساها 17 ديسمبر، وفق تعبيره.

وأضاف الحسيني في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أنّ هذه الدعاوى صادرة عن ورثة أكثر الأحزاب إيغالا في أوجاع التونسيين من يمينهم الى يسارهم ولا يمكنها إلا أن تكون توظيفا لمكسب الديمقراطية للتجذيف ضد نهر التحرر والتعدد والاختلاف على قاعدة أن هذا الوطن للجميع …”

وتابع ” هؤلاء هم قوى الجذب الى الوراء الدموي ولوثة سوداء في المسار الديمقراطي حتى يتحرروا من آلهة الحقد التي يعبدونها…ويحرروا البلاد من أغلال تصفية الحسابات وتركات الماضي النوفمبري”.