إقتصاد

الأربعاء,2 سبتمبر, 2015
الاستعدادات للموسم الفلاحي 2015-2016 محور مجلس وزاري

الشاهد _أشرف رئيس الحكومة الحبيب الصيد بعد ظهر أمس الثلاثاء 1 سبتمبر على مجلس وزاري مضيق خصص للنظر في الاستعداد للموسم الفلاحي 2015-2016.

 

واستعرض المجلس نتائج الموسم الفلاحي المنقضي حسب القطاعات في مختلف المحاصيل، وتم التطرق إلى البرنامج الذي اعدته وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري لتذليل جملة الاشكاليات القائمة بما يساهم في توفير أفضل حظوظ النجاح للموسم الجديد 2015-2016.

وسجل المجلس التطور الهام لصادرات المواد الغذائية والذي بلغ 129.3 بالمائة مقابل ارتفاع نسبي للواردات قدّر بـ 11.4 بالمائة خلال الأشهر السبعة الأولى من سنة 2015 وهو ما انعكس ايجابا على الميزان التجاري الغذائي الذي سجل فائضا بقيمة 372.6 م.د.

وسجل المجلس تطور الانتاج الفلاحي للموسم الفارط في عديد القطاعات على غرار زيت الزيتون والتمور والغلال والخضروات ومنتجات الدواجن والألبان حيث تجاوز الإنتاج حاجيات البلاد من مختلف هذه المواد، رغم العوامل المناخية الصعبة التي أثرت خاصة على قطاع الحبوب.

وتطرق المجلس إلى جملة من المعطيات والمقترحات التي تهم الوضع الحالي لقطاع الدواجن والبيض وآليات تطويره خلال الموسم الفلاحي الجديد على مستوى الإنتاج والأسعار والمخزون والتوزيع، علاوة عن تمكين المنظومة من الانفتاح على الأسواق الخارجية وإعداد رؤية تعتمد على التصدير كتوجه استراتيجي.

وأكد رئيس الحكومة بالمناسبة على ضرورة تكاثف الجهود بين مختلف الأطراف المتدخلة والعمل على تذليل الصعوبات والإشكاليات الفنية والمالية والتقنية واستغلال الإمكانيات والموارد المتوفرة وتوظيفها على الوجه الأفضل بما يخدم القطاع الفلاحي ويساهم في تحسين مردوديته.