عالمي عربي

السبت,31 أغسطس, 2019
الإعلام المصري الإماراتي يشكك في العملية الانتخابية: مرشح في المنفى وآخر في السجن واخرى تم ابعادها !

يواصل الإعلام الإماراتي المصري حملته على التجربة التونسية ويركز مجهوداته على الانتخابات الرئاسية، التي يعتبر أن النهضة ستقوم بتزويرها بعد ان ابعدت خصومها، وتناقلت مواقع اماراتية “العين” وأخرى مصرية “اليوم السابع” إلى جانب جريدة العرب لصاحبها الهوني والممولة اماراتيا، تناقلت خبر سجن القروي ونفي الرياحي واقصاء المرشحة الافتراضية ليلى الهمامي من السباق، وأكدت تلك المواقع أن خوض مرشح للسباق الرئاسي من خارج تونس وآخر من السجن يعد حالة غير صحية في مسار الانتقال الديمقراطي التونسي. وحملت المسؤولية في ذلك الى حركة النهضة ويوسف الشاهد، فيما أكدت الهمامي انها فشلت في جمع التزكيات لأنها لا تعرف الساحة ولا تستعمل الأساليب التي يستعملها الكثير، ولأنها قادمة من وراء البلايك”لا انا بالسياسوية ولا بالشعبوية فأنا قادمة من وراء “البلايك” ” ثم اوصت بانتخاب عبير موسي أو سلمى اللومي، والغريب ان الاعلام المصري والاماراتي يصر على ان النهضة هي من تآمرت على ليلى الهمامي أفردوا في ذلك الأخبار والمقالات، بينما أكدت المعنية بالأمر في تدوينة نشرتها على موقعها الجمعة 30 أوت 2019 ان امكانياتها لم تسعفها للترشح ” اليوم خرجنا من سباق الانتخابات الرئاسية … أعلن عن فشلي الذريع في تقديم ملف الترشح لأسباب تعود إلى قلة شهائدي العلمية والتجربة المهنية والاقتدار والحنكة السياسية”.

نصرالدين السويلمي