سياسة

الجمعة,22 نوفمبر, 2019
الأول عربيا وإفريقيا..إحداث مركز تأشيرات لدولة قطر في تونس

تم اليوم الجمعة 22 نوفمبر 2019 الإعلان عن برمجة إحداث مركز تأشيرات قطر في تونس، وهو الأول من نوعه عربيا وإفريقيا، وكان ذلك بمناسبة إنعقاد أشغال اللّجنة الفنية المشتركة التونسيّة القطريّة في قطاع التكوين المهني والتشغيل اليوم بمقرّ وزارة التكوين المهني والتّشغيل، تحت إشراف توفيق الراجحي وزير التكوين المهني والتشغيل بالنيابة، وبحضور وفد قطري رفيع المستوى يترأسه محمد حسن العبيدلي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون العمل بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية وعبد العزيز سعد المجلي مدير عام معهد الإدارة العامة.

ويهدف إحداث مركز تأشيرات قطر في تونس إلى تنظيم وتكثيف وتسريع و تسهيل عمليات استقدام الكفاءات التونسية إلى دولة قطر ومزيد مراقبة عقود العمل للحد من ظاهرة التحيل بالعقود الوهمية حيث تم الاتفاق خلال أشغال هذه اللجنة على تكوين لجنة عمل فنية مشتركة لإتمام إجراءات إحداث هذا المركز في أفضل الآجال.

كذلك، تم الاتفاق على تنظيم ملتقى مشترك خلال النصف الأوّل من سنة2020، بالشراكة مع غرفة قطر للتجارة والصناعة، بهدف التعريف بالكفاءات التونسية والاختصاصات المتوفرة ومزيد فتح آفاق التشغيل أمامها بقطر و إيجاد الآليات الكفيلة لتقريب الطلبات للعروض المتوفرة.

وأكد توفيق الراجحي وزير التكوين المهني والتشغيل بالنيابة، بالمناسبة أن تونس تسعى إلى بحث سبل مزيد تطوير علاقات الشراكة مع كل الدول و خاصة دولة قطر الشقيقة التي تؤكد دائما على دعمها المتواصل لإستقطاب و توظيف الكفاءات التونسية و ترسيخ التعاون المشترك في جميع المجالات.

ومن جانبه أكد محمد حسن العبيدلي وكيل الوزارة المساعد لشؤون العمل بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية على ما تتميز به الكفاءات التونسية من سمعة طيبة وأداء متميز مؤكدا على حرص بلاده على مزيد تطوير علاقات التعاون والشراكة بين البلدين ولاسيما في مجال تشغيل الموارد البشرية وتبادل الخبرات والتجارب.

هذا كما إلتئمت بالتوازي الدورة الأولى للّجنة الفنية المشتركة التونسية القطرية في مجال التّدريب والتّكوين المهني، وتمحورت أشغالها حول بحث آفاق التعاون بين البلدين في مجال التكوين والتدريب المهني الأساسي والمستمر وتكوين المكونين وهندسة التكوين وتطوير الموارد البشرية.

وتم الاتفاق على دعم تبادل التجارب والخبرات في مجال تكوين المكونين وهندسة التكوين وآليات التكوين المستمر، ودراسة الاحتياجات التدريبية وإعداد خطط التكوين والتنفيذ والتقييم، وإعداد برامج تدريبية مشتركة في قطاع التكوين المستمر.

كما تم الاتفاق على إعداد برنامج تنفيذي للتعاون في مجال التكوين والتدريب المهني وعقد اجتماع اللجنة الفنية المشتركة القادمة بالدوحة خلال السداسية الأولى من سنة 2020.

علما وأن أشغال اللجنين الفنيتين المشتركة التونسية القطرية في مجال التكوين والتدريب المهني والتشغيل تندرج في إطار تعزيز سبل التعاون الثنائي بين الجمهورية التونسية ودولة قطر في مجال التكوين والتدريب المهني والتشغيل و تفعيل علاقات التعاون التاريخية بين البلدين منذ إبرام أولى اتفاقيات التعاون بتاريخ 30 نوفمبر1981 والبروتوكول الإضافي للاتفاق بين وزارة الشؤون الاجتماعية بالجمهورية التونسية ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية بدولة تقطر بشأن تنظيم استخدام العمال التونسيين المبرم بتونس في 16 ديسمبر 2010، وتطبيقا لنتائج الاجتماع الأول للجنة الفنية المشتركة التونسية القطرية في مجال التشغيل التي التأمت بالدوحة في أفريل2018.