سياسة

السبت,25 مايو, 2019
احتجاجات لشبان من الكاف في اجتماع جهوي لـ”تحيا تونس” (فيديو)

شرعت بعض الأحزاب، خاصة الوليدة منها، في حملاتها الانتخابية المبكّرة والتي وصفها رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي بالحمّى الانتخابية. بحملات ساهمت في مزيد تعميق أزمة المشهد السياسي التونسي وتشتيت أصوات الناخبين الذين سئموا الوعود السياسية الواهية.

وقد عقد المكتب الجهوي لحركة تحيا تونس بالكاف، مساء أمس، اجتماعا “شبابيا” بحضور ثلة من أعضاء الحزب من بينهم النائب عن كتلة الائتلاف الوطني صابرين قوبنطيني كان من المنتظر أن يشرف عليه كاتب الدولة للشباب عبد القدوس السعداوي لكنه تخلف عن ذلك بتوصيات من قيادة الحزب، وفق ما ذكرت مصادر خاصة لموقع “الشاهد”، وذلك بعد حادثة مشاركته في نشاط دعائي لقائمة الحزب في الانتخابات البلدية الجزئية، وهي الحادثة التي سجلتها هيئة الانتخابات باعتبارها خرقا خطيرا.

اجتماع “تحيا تونس” في الكاف سجّل غيابا كليا للشباب الذي سئم الوعود الانتخابية الزائفة، وقاطعه مجموعة من الشباب المعتصم أمام مقر الولاية منذ 4 أشهر، وغادروا الاجتماع الذي منعوا من حضوره في البداية من قبل المنسقة الجهوية للحزب، لكن النائب صابرين القوبنطيني سمحت لهم بالالتحاق للاجتماع.

وقد عبّر الشبان، وفق ما يظهره تسجيل فيديو حصل عليه موقع “الشاهد”، عن احتجاجهم وسخطهم على الأحزاب السياسية التي لم تفد منطقتهم ولا شبابهم بشيء ولم تف بأي وعد من الوعود التي تقطعها. وقالت متدخلة في الاجتماع:  “تونس متاع الناس الكل.. كي تقلي تحيا تونس وريني أش باش تعمل.. الحزب شنوة ينجم يقدم للبطالة للشباب الّي حرق… شنوة ينجم يوصل خدمات للطفل والشاب والمواطين بصفة عامة”.

من جانبها أكد النائب صابرين قوبنطيني أنها وأعضاء الحزب قرّروا زيارة ولاية الكاف للوقوف عند طلبات مواطنيها والتطرق للإشكاليات والصعوبات التي يعيشونها، مشيرة إلى أن الهدف من الزيارة ليس الدعاية ولا الكشف عن برامج الحزب.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الهيئة الفرعية المستقلة للانتخابات بسيدي بوزيد بوجمعة المشي كان قد كشف أن القائمة الانتخابية الحزبية تحيا تونس ضمن الانتخابات البلدية الجزئية بدائرة سوق الجديد، قد قامت بإخلالات خطيرة خلال حملتها الانتخابية.

وبين المشي أن القائمة الانتخابية الحزبية تحيا تونس نظمت بتاريخ 21 ماي 2019 نشاطا خلال حملتها الانتخابية تخللتها تجاوزات خطيرة تمثلت في “مشاركة 3 عمد من مناطق مختلفة من بلدية سوق الجديد والمدير الجهوي للشباب والرياضة وكاتب دولة للشباب والرياضة بصفتهم، وهو ما يمثل خرقا كبيرا في الانتخابات، وقد أثار تحفظات وردود فعل من قبل القائمات المترشحة وهدد عدد منها بالاعتصام بمقر الهيئة احتجاجا على الحادثة”.