أخبــار محلية

الثلاثاء,10 سبتمبر, 2019
اثر الأمطار الغزيرة: استئناف حركة المرور بأغلب الطرقات ولا خسائر بشرية

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد الحيّوني، أن حركة المرور استؤنفت تدريجيا باغلب الطرقات باقليم تونس الكبرى بعد نزول كميات هامة من الامطار وانه لم يتم تسجيل اية خسائر بشرية جراء تلك التساقطات الهامة التي شملت مساء اليوم عدة مناطق في ولايات تونس الكبرى.
وأوضح الحيّوني مساء اليوم الثلاثاء، ان حركة المرور استأنفت على الطريق الوطنية رقم 8 (الرابطة بين العاصمة و بنزرت) بعد غلق جزء منها من قبل عدد من المحتجين، مشيرا الى ان الاختناق المروري الذي تم تسجيله عشية اليوم في عدد من الطرقات مرده غلق هذه الطريق في حدود الخامسة مساء من قبل مجموعة من متساكني احياء بولاية اريانة متاخمة لهذه الطريق إثر تسرب كميات من مياه الامطار الى منازلهم ما احدث اختناقا مروريا كبيرا في عديد المحاور والطرقات بولاية أريانة وتونس العاصمة .
واشار الى ان الوحدات الامنية تفاوضت مع المتساكنين كما حاولت ايجاد “حلول بديلة” للتقليص من حدة الاكتظاظ المروري وطوابير السيارات التي تكدست في عديد المحاور والمفترقات بشكل عطل عمليات التدخل ولانقاذ لوحدات الحماية المدنية التي تمكنت من انقاذ و سحب العديد من السيارات التي علقت في مياه الامطار بمساعدة القوات الامنية.
من جهة اخرى قال الحيوني ان رئيس الحكومة المفوض،كمال مرجان، ووزير الداخلية،هشام فراتي، تحولا الى قاعة العمليات بمقر الديوان الوطني للحماية المدنية بالعاصمة اين عاينا عمليات الانقاذ و التدخل المتواصلة لاعوان الحماية المدنية و القوات الامنية في اقليم تونس الكبرى وفي مناطق اخرى بالجمهورية اثر نزول كميات هامة من الامطار في عدد من الولايات .
وكانت الادارة العامة للحرس الوطني بوزارة الداخلية قد دعت في بلاغ سابق مستعملي الطريق إلى التعديل من السّرعة وأخذ الاحتياطات اللاّزمة وترك مسافة الأمان واستعمال الأضواء أثناء التّنقل والتقيّد بقواعد السّير والجولان وذلك إثر نزول كمّيات هامّة من الأمطار، خاصّة بولاية أريانة وبعض ولايات الجمهوريّة ومع توقّع نزول كميّات من الأمطار هذه اللّيلة ويوم غد الأربعاء 11 سبتمبر الجاري.

وات