إقتصاد

الأربعاء,10 أغسطس, 2016
إمكانية رفع الضريبة على مغادرة السيارات الجزائرية للتراب التونسي

الشاهد _ في حوار مع صحيفة الشروق الجزائرية، تحدّث وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، ياسين إبراهيم، اليوم الأربعاء، عن إمكانية رفع الضريبة على مغادرة السيارات الجزائرية للتراب التونسي والمقدّرة بـ30 دينارا، وذلك إثر الحركة الاحتجاجية التي نفّذها عدد من الجزائريين عبر المعابر ضدّ هذا الإجراء، مضيفا أنه يجب على الحكومة التونسية تسهيل الخدمات للجزائريين الذين يساهمون في إنقاذ الموسم السياحي في تونس.

وأوضح الوزير، أن قرار الضريبة اتّخذ في نطاق قانون المالية لسنة 2014، حين فُرضت الضريبة على الأشخاص وعلى المركبات، مشيرا إلى أن الحكومة، التي تولت التسيير بداية مارس 2015، ألغت الضريبة المفروضة على الأشخاص الحاملين لجنسية مغاربية من جزائريين وليبيين ومغاربة وموريتانيين، وأبقت الضريبة على العربات والسيارات، وذلك لتغطية تكلفة الخدمات على المعابر الحدودية.

كما بيّن أن إدارة وزارة المالية تعمل من أجل النظر في إمكانية إلغاء هذا الإجراء بطلب من وزيرة السياحة، متوقعا أن يحدث هذا في قانون المالية التكميلي لهذه السنة وقد يكون نهاية هذا الشهر أو الصيف المقبل.