عالمي عربي

الخميس,23 مايو, 2019
إعدام العودة والقرني والعمري بعد رمضان..سعوديون يطلقون وسم “إعدام المشايخ جريمة”

دشّن معارضون سعوديون هاشتاجا بعنوان “إعدام المشايخ جريمة ” حذروا فيه السلطات السعودية من الإقدام على إعدام 3 دعاة بارزين في البلاد وهم كل من : سلمان العودة، وعوض القرني، وعلي العمري.

ونقل موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، أمس الإربعاء عن مصادر حكومية سعودية وعائلات أن السلطات في الرياض تعتزم إصدار وتنفيذ أحكام بإعدام هذه الشخصيات.

وأطلق نشطاء ومعارضون سعوديون وسم “إعدام المشايخ جريمة”، عبروا من خلاله عن غضبهم الشديد من احتمال أن تنفذ السلطات السعودية هذا القرار، مؤكدين أن المشايخ الثلاثة رموز مجتمعية وليسوا إرهابيين.

وعلّق الكاتب السعودي تركي الشلهوب قائلا “يريدون إعدام الشيخ سلمان العودة لأنه صمتَ ولم يؤيِّد سياسات ابن سلمان، ويريدون إعدام الشيخ عوض القرني والدكتور علي العمري لأنهما لم يدعما الظلم والقمع”، رابطا الأمر بمقتل الصحفي جمال خاشقجي بسبب انتقاده لسياسات محمد بن سلمان.

أوكتب المدون السعودي فهد الغفيلي “صبح المعتدلين أخطر على السلطة من المتطرفين,,المشايخ يمتلكون شعبية وفكر وشهادات ودين ورأي سديد ومحمد بن سلمان لا يملك أي منها، والأخطر على السلطة أنهم مؤثرين جداً ولا يمكن تطويعهم أو توظيفهم في خدمة مشاريع قائمة على الأحلام وليس الواقع..لذا يحبذون إخفائهم ..#اعدام_المشايخ_جريمة

وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت الثلاثة ضمن حملة على العلماء والدعاة وقادة الرأي في سبتمبر 2017، وشرعت في محاكمتهم في جلسات سرية، حيث طالبت النيابة العامة بقتل الدعاة الثلاثة على خلفية تهم تتعلق بالإرهاب.