رياضة

الجمعة,16 مارس, 2018
إصابة نوير،نيمار،كين.. قلق وترقّب قبل المونديال بسبب تاريخ العودة المجهول

تحبس الجماهير الرياضية في العالم الانفاس بسبب إصابة بعض اللاعبين النجوم والمؤثرين في منتخباتهم عن المونديال القادم بسبب تعرّضهم لإصابة خطيرة حتمت عليهم الغياب لمدّة أشهر عدّة.
تترقب الجماهير الألمانية بحذرٍ خطوات تعافي الحارس الأول للمنتخب وحامي عرين نادي بايرن ميونخ مانويل نوير، والذي يحاول منذ فترة العودة إلى الملاعب، وذلك مع اقتراب بطولة كأس العالم 2018 في روسيا.
وكان نوير قد أصيب في سبتمبر الماضي بكسر في الساق، وكانت تلك المرة الثالثة التي يتعرض فيها لهذا الأمر، وقيل حينها إنه سيكون جاهزاً للعودة إلى الملاعب في شهر جانفي الماضي، لكن المهلة التي أعطيت يومها تجاوزت الوقت المُحدد.
نصفُ عامٍ مرّت تقريباً على إصابة نوير، وحتى اللحظة جميع التصريحات تبدو غير دقيقة، إذ لم يُقدم أي أحد موعداً مؤكداً لعودته كما يحصل مع جميع اللاعبين حين يتعرضون لمواقف مشابهة.
وصرّح أسطورة النادي البافاري وألمانيا كارل هاينز رومينيغه: “نأمل أن يعود إلى التمارين في الملعب مع بداية شهر أفريل، هو يتدرب جيداً وكذلك على الصعيد الذهني، نحن إيجابيون، سيعود للعب مع بايرن ميونخ هذا الموسم وسيكون جاهزاً للمونديال”.
وهذا التصريح يؤكد أن موعد عودة نوير للملاعب مجهول، وربما الأمر الوحيد الذي قد يريح جماهير الماكينات الألمانية في الوقت الراهن، هو مستوى حارس برشلونة، مارك أندريه تير شتيغن الذي يؤكد يوماً بعد آخر أنه مميزٌ للغاية.
لاعب آخر ومن حجم ثقيل تعرّض لإصابة في الأيام القليلة القادمة وهو نجم المنتخب الانقليزي هاري كين حيث أعلنت إدارة نادي توتنهام هوتسبورز الإنقليزي أن غياب هداف الفريق و المهاجم الأول للمنتخب الإنقليزي هاري كاين سيتواصل حتى نهاية الشهر الحالي على أن يعود اللاعب إلى التدريبات و أجواء المباريات شهر أفريل القادم رغم أن عديد التقارير اكّدت ان غياب كين قد يجاوز شهر أفريل.
الصدمة الكبرى قد تكون في إصابة نيمار حيث تعرض للاتواء في الكاحل وشق في مشط القدم والذي يحتاج لحوالي 3 أشهر من اجل العودة للملاعب إذا لم تحدث أي مفاجئات أو مضاعفات مثلما يحدث مع نوير.
وتخشى الجماهير البرازيلية من تأثّر إصابة نيمار على المنتخب خاصة ان البرازيل تسعى للعودة إلى تسيّد العالم في ظلّ جيل جديد قوي بقيادة نيمار وكوتينهو.