أخبــار محلية

الثلاثاء,1 أغسطس, 2017
إستنفار في تونس بسبب خروج حرائق عن السيطرة…خليّة أزمة و إجلاء لمتساكنين

تضرّر 20 مسكنا جراء الحرائق التي جدّت يوم أمس في منطقة حمام بورقيبة من معتمدية عين دراهم وثلاثة مساكن في منطقة بني مطير من معتمدية فرنانة وعدد من الحيوانات التي يملكها المتساكنون ومؤونتهم وممتلكاتهم دون تسجيل أضرار بشرية وفق ما أكّده اليوم الكاتب العام لولاية جندوبة طارق الغضابني لمراسل (وات).

من جهة أخرى اندلعت صباح اليوم حرائق جديدة في غابات أخرى بكل من منطقة “المريج” من عين سلام من معتمدية عين دراهم و”الوراهنية” و”جاء بالله” من معتمدية طبرقة فيما لازالت حرائق أخرى قيد الاطفاء على غرار المندلعة بمناطق ” الزواينية” و” أولاد هلال” و” وادي الظلام” وفق ما ذكره المدير الجهوي للحماية المدنية في جندوبة منير الريتابي لمراسل (وات).

ولم يخف عدد من أعضاء اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث في تصريحات متطابقة لمراسل (وات) الطابع الاجرامي لمثل هذه الحرائق المتواترة والموزّعة جغرافيا في غابات معروفة بكثافتها العالية وصعوبة الولوج إليها.

قالت وزارة الداخلية إنه لم يتم تسجيل أية خسائر في الأرواح جراء الحرائق التي شهدتها اليوم الاثنين عدة مناطق من ولاية جندوبة ونشبت في مساحات غابية أغلبها بجهة عين دراهم و فرنانة « ساهم في انتشارها ارتفاع درجات الحرارة ».

وأضافت الوزارة، في بلاغ لها، أن تلك الحرائق أتت في المقابل على مناطق غابية، كما طالت سبع (7) منازل موجودة بها دون تسجيل خسائر في الأرواح.
وقد تجندت وحدات الحماية المدنية بمشاركة إدارة الغابات والجيش الوطني لتطويق النيران وإخمادها.

وذكرت الوزارة في بلاغها ايضا انه تم تعزيز إمكانيات الحماية المدنية بإمكانيات بشرية ومعدات تابعة لوحدات الإدارات الجهوية بكل من بنزرت وزغوان والكاف وسليانة وبن عروس ومنوبة والوحدة المختصة.

وقد أمكن بتضافر جهود كافة الهياكل المتدخلة وبقية الوزارات المعنية (الدفاع الوطني، التجهيز، الفلاحة) من السيطرة على بعض الحرائق في حين لايزال البعض منها متواصل بغابات عين دراهم وفرنانة.

من جهة اخرى ذكرت الوزارة أنه أمام تطور الوضع عقدت اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها اجتماعا تحت إشراف والي جندوبة وبحضور كافة الأطراف المتداخلة لمتابعة الوضع بالجهة.

يذكر أن رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، كان كلف وزيري الدفاع الوطني والداخلية بالتحول على عين المكان للمتابعة الميدانية والوقوف على الأوضاع هناك وأعطى تعليماته بتسخير كافة الإمكانيات لإطفاء الحرائق والإحاطة بسكان المناطق الغابية المتضررة .

و تم، حسب المستشار الاعلامي لرئيس الحكومة، تشكيل « خلية مفتوحة » صلب رئاسة الحكومة جمعت وزارات الدفاع والداخلية والصحة والفلاحة والموارد المائية والصيد البحري والتجهيز والاسكان والتهيئة الترابية، لمتابعة عمليات إطفاء الحرائق