أحداث سياسية

الأحد,1 سبتمبر, 2019
“أنا يقظ”.. يوسف الشاهد لم يتعهّد بالتخلّي عن جنسيته الفرنسية

كشفت منظمة “أنا يقظ” أن يوسف الشاهد المترشح للانتخابات الرئاسية عن حزب تحيا تونس لم يتعهد بتخليه عن جنسيته الثانية الفرنسية صلب مطلب ترشحه للاستحقاق الرئاسي طارحة علامات استفهام عن حقيقة هذه المعلومة.
وتساءلت المنظمة بصيغة انكارية في فيديو نشرته بصفحتها الرسمية : “هل استكمل المترشح للرئاسة يوسف الشاهد اجراءات تخليه عن الجنسية الثانية قبل ايداع ملف ترشحه؟”.
وذكرت بأنه تم اسقاط الجنسية الثانية عن الشاهد بتاريخ 19 أوت الجاري أي 10 ايام بعد ايداع ملف ترشحه، لافتة إلى أن القانون الانتخابي ينص على اسقاط ترشح كل من صرح بمعطيات خاطئة في مطلب ترشحه.
وأشارت إلى أنها تقدمت بتاريخ 27 أوت 2019 بمطلب نفاذ للهيئة العليا المستقلة للانتخابات للاطلاع على المعلومة على عين المكان دون أن تشير إلى ما إذا كانت قد تلقت ردا على ذلك سواء بالنفي أو بالإيجاب.
وكان رئيس الحكومة يوسف الشاهد قد كشف لاول مرة عن حمله جنسية ثانية فرنسية.
وابرز الشاهد في تدوينة نشرها على صفحته بـ”فايسبوك”،ان “الفصل 74 من الدستور ينص على أن كل مترشح للانتخابات الرئاسية حامل لجنسية أخرى يقدم تعهدا بالتخلي عن الجنسية الثانية في حالة فوزه بالانتخابات”.

يوسف الشاهد ومعضلة الجنسية

هل استكمل المترشح للرئاسة السيد #يوسف_الشاهد اجراءات تخليه عن الجنسية الثانية قبل ايداعه لملف ترشحه؟تنويه: قامت منظمة #أنا_يقظ بتقديم مطلب نفاذ للهيئة العليا المستقلة للانتخابات للاطلاع على المعلومة على عين المكان بتاريخ 27 أوت 2019.

Publiée par I WATCH Organization sur Vendredi 30 août 2019