صرح للشاهد

السبت,30 نوفمبر, 2019
أمين عام الاتحاد العام التونسي للطلبة حمزة العكايشي لـ”الشاهد”: بعض العمداء ما زالوا يعتقدون بوجود صراع إيديولوجي في الجامعة

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للطلبة حمزة العكايشي في تصريح لموقع “الشاهد” إنّ هنالك عدم توازن بين المناطق الداخلية والمناطق الساحلية في توزيع الجامعات والأساتذة والشعب، داعيا إلى إعادة توزيع الخارطة الجامعية في تونس، خاصة وأن هنالك جهات مثل الشمال الغربي لا تجد فيها اختصاصات فلاحية بينما تجدها في الساحل الذي لا تجد به اختصاصات سياحية.
وأضاف العكايشي أن الاتحاد يهتم فقط بمصلحة الجامعة التونسية، ومصلحة الطلبة هي فوق كل اعتبار، مبيّنا أنّ هنالك عمداء في بعض الجامعات مازالوا يعتقدون أنّ هنالك صراعا إيديولوجيا في الجامعة.
وتابع: “هنالك محاكمات جائرة بحق الطلبة وخاصة طلبة الاتحاد الذين يتم التضيق عليهم وملاحقتهم من قبل إدارات بعض الجامعات على غرار كلّية الحقوق بسوسة”.
وأوضح أن الاتحاد تجاوز الصراعات الإيديولوجية والسياسية ويقدّم باستمرار مقترحات جديدة من أجل تحسين الجامعة ولكنّه دائما ما توجهه أطراف لا تؤمن بالحوار ولا تؤمن بالديمقراطية وبثقافة الاعتراف بالآخر.