أخبــار محلية

الجمعة,18 أغسطس, 2017
أقالت وغيّرت تعسّفيا 47 اطارا بوزارة الشباب والرياضة..إتّهامات تلاحق ماجدولين الشارني

مع ضعف المردود وعدم الكفاءة طالت وزيرة الشباب والرياضة مجدولين الشارني،اتهامات بوجود فساد داخل الوزارة.

 ولم تنفك الانتقادات تفارق الوزيرة منذذ توليها المنصب، و لعل آخرها ما كشفه أنور الشعافي المدير السابق للمسرح الوطني والمدير العام السابق للمصالح المشتركة بوزارة الشباب والرياضة  في رسالة مفتوحة توجه بها الى رئيس الحكومة يوسف الشاهد,

وأكد الشعافي أن وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني قامت باقالات وتغييرات تعسّفية في سنة واحدة.

وأوضح الشعافي في رسالته التي نشرها على صفحته الرسمية بموقع ” فايسبوك” عدد التغييرات التعسفية  بلغ 47 تغييرا شملت 5 رؤساء دواوين و3 مديرين عامين للمصالح المشتركة و4 مكلفين بالاعلام والاتصال و6 مكلفين بالتشريفات و16 مندوبا جهويا و13 مديرا مركزيا.

وأكّد أن” الوزيرة لا سند لها سوى عدم كفاءتها و شبهات فسادها”.

يذكر أنه تم تعيين ماجدولين الشارني في منصب وزيرة لشؤون الشباب والرياضة في أوت 2016 ضمن التركيبة الاولى لحكومة يوسف الشاهد التي خلفت حكومة الحبيب الصيد ونالت ثقة البرلمان في 26 أوت 2016.

وكانت المحامية ليلى قدّ أكّدت أن الوزيرة تستغل خمس سيارات وظيفية في نفس الوقت وان لها عدد كبير من السوّاق والعملة وأنها قامت بتغيير رئيس ديوانها 4 مرات في ظرف وجيز وأنها اطردت قضاة ومديرين خريجي المدرسة الوطنية..وأنها عيّنت مكانهم موالين لها ليست لهم أية كفاءة.