أحداث سياسية

الجمعة,9 أغسطس, 2019
أعلن سابقا أنّه سيترشح للانتخابات الرئاسية.. أين اختفى ناجي جلول؟

لاحظ المتابعون للشأن السياسي في تونس غياب وزير التربية الأسبق ناجي جلول الذي قال في وقت سابق إنه سيترشح للانتخابات الرئاسية بعد استشارة زوجته والمقربين منه.

وبلغ عدد المرشحين للانتخابات الرئاسية، السابقة لأوانها، الذين أودعوا ملفاتهم لدى مصالح الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أكثر من 60 مترشحا بعد ظهر اليوم الجمعة 9 أوت 2019.

وأودعت صباح اليوم الجمعة ترشيحات رئيس البرلمان بالنيابة عبد الفتاح مورو الذي رشحته “حركة النهضة”، ورئيس الحكومة يوسف الشاهد مرشح حزبه “تحيا تونس” وأستاذ القانون الدستوري قيس سعيد ورئيس حزب الاتحاد الوطني الحر سليم الرياحي الذي اودع ملفه عن طريق وكيله في تونس المحامي الطيب صادق .

وغاب ناجي جلول عن الأنظار ولم يقدم ملفه إلى الاّن رغم أن آجال تقديم الترشحات تنتهي اليوم الجمعة 9أوت.

وكان ناجي جلول قد اعلن أنه سيترشح للانتخابات الرئاسية موفى شهر جويلية الماضي، مشيرا إلى أنه اتّخذ هذا القرار بعد استشارة زوجته وبناته وأصدقائه، وأنه بصدد جمع التزكيات.

وحددت هيئة الاانتخابات الحملة الانتخابية خلال الفترة من 2 الى 13 سبتمبر، وبعد يوم الصمت الانتخابي، يدلي الناخبون بأصواتهم في 15 سبتمبر.

وتعلن النتائج الاولية للانتخابات في17 سبتمبر بحسب برنامج الانتخابات الذي أعلنه رئيس الهيئة العليا للانتخابات نبيل بفون، ولم يتم تحديد موعد الجولة الثانية التي يفترض أن تجري، إذا تطلب الأمر، قبل الثالث من نوفمبر، بحسب رئيس الهيئة العليا للانتخابات.