سياسة

الأربعاء,4 ديسمبر, 2019
“أصوات نساء” تدعو السلطات إلى التدخل لردع ما تعرضت له النائب جميلة كسيكسي من “هجمات عنصرية”

دعت جمعية “أصوات نساء” السلطات التونسية إلى “التدخل السريع” لردع ما تعرضت له عضو مجلس نواب الشعب عن حركة النهضة جميلة كسيكسي من “هجمات عنصرية” على مواقع التواصل بسبب مداخلتها خلال الجلسة العامة بالبرلمان أمس الثلاثاء.

وندّدت الجمعية في بيان لها اليوم الثلاثاء بتواصل التميز العنصري في تونس رغم مصادقة مجلس نواب الشعب على أحكام القانون الأساسي منذ 23 أكتوبر 2018 الذي يتعلق بالقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري.

وشهدت الجلسة العامة بمجلس نواب الشعب أمس الثلاثاء خلال المصادقة على مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2019 حالة من التشجن والتراشق بالاتهامات بين عضو مجلس نواب الشعب عن حركة النهضة جميلة كسيكسي ونواب الحزب الدستوري الحر.

ويواصل نواب الحزب الدستوري الحر اعتصامهم منذ أمس الثلاثاء أمام مكتب رئيس مجلس نواب الشعب راشد الخريجي الغنوشي بسبب ما اعتبروه إهانة من قبل النائبة جميلة كسيكسي بنعتهم “كلوشارات” (متسعكون)، في حين أكدت الأخيرة بأنها ستلجأ للقضاء ضد الدستوري الحر بسبب ما اعتبرته “هجمات عنصرية” بسبب لونها.