أخبــار محلية

السبت,21 يوليو, 2018
أحمد صواب:أحلتُ ملفّ عميد المُحامين إلى هيئة مكافحة الفساد

كشف القاضي الإداري المتقاعد أحمد صواب اليوم السبت 21 جويلية 2018، أنه أودع طلب تتبع عميد المحامين عامر المحرزي تأديبيا أمام هياكل المهنة وجزائيا أمام القاضي الجزائي على معنى الفصل 315 من المجلة الجزائية بسبب عدم تنفيذ احكام .
وأكد صواب في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم أنه قدم ملفا للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ضدّ عميد المحامين وأنه استند في ذلك لفصل من قانون حماية الإبلاغ عن الفساد وانه طلب بتتبع العميد بتهمة عرقلة تنفيذ أحكام مرتين.
وأرجع المتحدث امكانية رفض المحرزي تطبيق الأحكام إلى سببين الاول شخصي والثاني سياسي، مفسرا بالقول ” السبب الشخصي قد يتمثل في كرهه لي وقد يعتقد أن صراحتي وشجاعتي قد تمثلان اشكالا في قطاع المحاماة أما السبب السياسي فهو الخط السائد في العمادة التي باتت اليوم في قبضة النهضة والتجمع”.
وأشار القاضي السابق إلى وجود سبب آخر يتجاوزه هو إمكانية عدم رغبة المحامين في دخول القضاة إلى قطاعهم.
من جهة اخرى ، اعرب صواب عن استنكاره ما أسماه بالرداءة الاخلاقية المتمثلة وفق قوله في التمسك برفض تنفيذ الاحكام رغم قبض الـ 20 ألف دينار معلوم الترسيم في المحاماة منذ سنة 2017 لافتا الى انه تم ضخّ الأموال في الخزينة مقابل رفض ترسيمه وتنفيذ الحكم.
يشار الى ان القاضي احمد صواب يخوض منذ مارس 2017 معركة للحصول على حقه في ممارسة مهنة المحاماة بعد احالته على شرف المهنة كقاض بالمحكمة الادارية.