صرح للشاهد

السبت,15 يونيو, 2019
أحمد الكحلاوي للشاهد: جهات حكومية تتجه نحو تكريس التطبيع واقعا وممارسة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة النضال الوطني أحمد الكحلاوي في تصريح لموقع الشاهد اليوم السبت 15 جوان أن عرض قناة اسرائيلية عن زيارة “إسرائيليين” لمنزل الشهيد الفلسطيني أبو جهاد في تونس، وظهورهم وهم يهتفون باسم الكيان الصهيوني وجيش الاحتلال يعابر انتهاكا خطيرا معتبراً أن  الهدف هو التدرج في عملية التطبيع مع إسرائيل.

واتهم الكحلاوي الحكومة وبعض الجهات الرسمية المرتبطة بها باتخاذ خطوات حثيثة في اتجاه تكريس التطبيع مع الكيان المحتل واقعاً وممارسة.

واعتبر أن “موسم الحج  إلى معبد الغريبة فتح المجال واسعاً أمام الوفود الإسرائيلية لتدنيس التراب التونسي والدوس على آخر ما تبقى من مظاهر السيادة الوطنية تحت شعار “الحق في ممارسة الطقوس والشعائر الدينية”.

وأكد أن مرافقة رئيس الحكومة للوفد الإسرائيلي في تونس هو وصمة عار، مضيفاً أن الحكومة تقف صامتة أمام ما يحدث من ارتباطات لتونسيين بإسرائيل.

ويأتي تصريح أحمد الكحلاوي على خلفية وقفة احتجاجية تنديدا بما بثته قناة اسرائيلية عن زيارة “إسرائيليين” لمنزل الشهيد الفلسطيني أبو جهاد في تونس، وظهورهم وهم يهتفون باسم الكيان الصهيوني وجيش الاحتلال.