سياسة

الأربعاء,23 أغسطس, 2017
أبرز مساندي الشاهد في “الحرب على الفساد” يقرّ بتآكل رصيده…الجمهوري يطالب الشاهد بأن يغادر “موقع المتفرّج”

قال الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي إن على رئيس الحكومة يوسف الشاهد المصادقة على التحوير الوزاري المنتظر، مضيفا “رصيد الشاهد الذي كسبه بالحرب على الفساد يتآكل وعليه ألاّ يبقى في موقع المتفرّج وأن يحسم أمره ويتحمّل مسؤوليته”.

وطالب الشابي في تصريحات إذاعية اليوم الأربعاء 23 أوت الجاري رئيس الحكومة بتقييم سريع لأداء بعض الوزراء، معتبرا أن بعضهم عجز عن الإقناع بأدائه. ودعا الى أن يكون التحوير حكوميا وليس مجرّد سدّ شغورات في بعض الوزارات على غرار التربية والمالية والاستثمار.

وفي ما يتعلق بالانتخابات البلدية، قال الشابي إنّ “حزبه لا يرى أية إمكانية لتنظيم الانتخابات دون المصادقة على مجلة الجماعات المحلية وسد شغورات الهيئة العليا المستقلة للانتخابات واستكمال بعث فروع المحكمة الإدارية.

وأكد أن تونس غير مستعدة لتنظيم انتحابات بلدية في ظل عدم المصادقة على مجلة الجماعات المحلية التي تُعد شرطا أساسيا لإجراء الاستحقاق البلدي، معربا عن استغرابه من تصريحات وزير الشؤون المحلية والبيئة رياض المؤخر الذي اعتبر أن عدم المصادقة على المجلة في الاجل المحدد لن يكون عائقا أمام تنظيم الانتخابات البلدية.

وأضاف الشابي “لا يمكن الحديث عن انتخابات في ديسمبر 2017 دون إطار قانوني”، معتبرا  أن شهر مارس 2018 هو الموعد الأنسب.

يذكر أن وزير الشؤون المحلية والبيئة رياض المؤخر كان قد صرّح بأن عدم إعداد مجلة الجماعات المحلية في الآجال لا يعني نهاية العالم وذلك تعليقا على دعوة البعض إلى تأجيل الانتخابات البلدية بسبب غياب مجلة الجماعات المحلية.